آخر المواضيع

الأحد، 17 مايو 2020

توزيع 396 من قفف المساعدات الغذائية ضمن المرحلة الرابعة بجماعة تنزرت


 
واصلت الجماعة الترابية لتنزرت الحِسّ التضامني وقيم التآزر التي برزت بين الأفراد، وقدّمت مثالا مُشرقاً منذ بداية جائحة “كورونا”، في التلاحم والوحدة وظهور النَّزعة الوطنية لدى الجميع واظهرت انسجاماً ونُكراناً للذات في مساعدة بعضها البعض، حيث اصطفت الفئات الميسورة إلى جانب نظيرتها المعوزة، وقدَّمت لها هِبات مادية أو عينية، بغية مواجهة التغيرات التي فرضها الوباء، من إغلاق للفضاءات العامة وتوقف لمعظم الأنشطة التجارية.
حيث استفادت الأسر المعوزة بالدواوير الواقعة بالجماعة، من حملة تضامنية همت توزيع قفف المؤونة الغذائية، وذلك في سياق الحصص المخصصة من قفف المساعدات الغذائية التي بادر بها مجلس الجماعة كأول مجلس منتخب على مستوى الإقليم، بشراكة مع مختلف أطياف المجتمع المدني، وبدعم من فعاليات المنطقة، في مرحلتها الرابعة بما مجموعه من القفف، 396 قفة لتكون الفئات الهشة المستفيذة على الدرجة كمعيار الإستفاذة التي وضعته اللجنة المكلفة بالتوزيع. معيار، جعل دائرة الإستفاذة شملت كل الساكنة بالضعف، حيث استفاذت ذوي الدخل المحدود للمرة الثانية من هاته العملية التي تشرف عليها، سلطات قيادة سيدي عبدالله أوموسى، والمجلس الجماعي وفعاليات المجتمع المدني.
لتبصم بذلك جماعة تنزرت بمعية المجتمع المدني، على رُوح المُبادرة لتُبعَثَت نوعاً من الحماس والحافز للابتكار لدى المجتمع المدني المحلي لتنزرت، مُنصهرين بذلك في بوتقة المجتمع الذي يبدو مُتجنِّداً بكامل أطيافه وفئاته للتصدي لفيروس “كوفيد19″، وتجاوز تداعياته وآثاره على مجالات شتَّى، من بينها القطاع الاقتصادي والخدماتي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أسرار بريس تستمع اليكم

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *