آخر المواضيع

الأربعاء، 13 مايو 2020

هل المغرب يسير نحو “مناعة القطيع” في التعامل مع كورونا؟ الناطق باسم الحكومة يطالب المغاربة بالتعايش مع “كورونا” لمدة سنة..

في ظل التساؤلات التي لا زالت غامضة حول مستقبل الحالة الوبائية التي يمر بها المغرب، و إن كان المغرب يسير نحو سيناريو “مناعة القطيع” في التعامل مع تداعيات تفشي جائحة كورونا.
مناسبة هذا الكلام، يأتي في سياق طلب سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي الناطق الرسمي باسم الحكومة، المغاربة بالتعايش مع فيروس كورونا المستجد لمدة سنة.
وقال أمزازي، في اجتماع لجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب، اليوم الأربعاء، تفاعلا مع طلبات عدد من الفرق حول التدابير والإجراءات التي اتخذتها الوزارة للتصدي للجائحة داخل فضاء المؤسسات التعليمية والجامعية.
وأضاف أمزازي “اليوم يجب أن نتعود على التعايش مع فيروس كورونا لمدة عام، لأن المناعة المجتمعية لم يتم اكتسابها بعد”، مضيفا أن “لا شيء يؤكد أننا في شتنبر لن نسجل عددا من الحالات وكذلك بعض البؤر”.
بالمقابل، تشير المصادر، إلى أن التساؤل عن مناعة القطيع يعني المراهنة على مناعة طبيعية للمجتمع بعد تعرضه للإصابة بالفيروس، وجعل 70% من المغاربة محميين من العدوى، لكن هذا السيناريو مغامرة على اعتبار أن دولا أوروبية كثيرة فشلت في تطبيق هذا المسعى، ما يبقيه مستبعدا في المغرب، خاصة أنه ينذر بكارثة صحية من خلال كل المقاييس، سواء في الإصابات أو الوفيات.
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أسرار بريس تستمع اليكم

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *