آخر المواضيع

الاثنين، 18 مايو 2020

الحكومة تتجه إلى اتخاذ قرار صارم و غير مسبوق بشأن عيد الفطر

على بعد يومين من تاريخ نهاية الحجر الصحي الثاني، تشير الإحصائيات إلى أن مؤشر انتشار فيروس “كورونا” (R0) لم يتراجع بعد تحت عتبة 1″.
وفي ظل توصية وزارة الصحة الداعية، بإبقاء حالة الطوارئ الصحية 15 يوماً، إلى حين التأكد من استقرار المنحى الوبائي لفيروس “كورونا”، تتجه الحكومة المغربية نحو تمديد حالة الطوارئ الصحية لمدة ثلاث اسابيع اضافية، الى غاية 10 يونيو المقبل.
وفي هذا السياق، كشفت مصادر إعلامية، تفاصيل ابرز ما ستتضمنه القرارات الحكومية المرتقبة، الخاصة بتمديد حالة الطوارئ، بعد 20 ماي الجاري، ومن ضمنها قرار يخص عيد الفطر المباركومن بين القرارات التي من المنتظر ان يعلن عنها رئيس الحكومة يومه الاثنين، يأتي حظر تجوال شامل في أيام العيد، تحسبا لأي انتكاسة قد تسجل خلال الأيام الموالية للفترة الثانية من الحجر.
وأشارت المصادر ذاتها، إلى أن الرهان الآن هو انخفاض مؤشر R0، و الحديث عن رفع الحجر مرتبط بالوصول على الأقل إلى 0.5 بالمؤشر المذكور، وهو ما يعول عليه المغرب في المرحلة الثالثة من الطوارئ الصحية منذ بدايتها، لا سيما أنها ستتزامن  مع عطلة عيد الفطر المبارك، و من شأن تطبيق الحضر الشامل خلال أيام عطلة العيد، أن يكسب المغرب المعركة مع وباء كورونا.
هذا ومن المنتظر أن يكشف سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، في جلسة برلمانية،  اليوم الإثنين، عن رفع الحجر الصحي أو تمديده لما بعد 20 ماي.
وفي نفس السياق، تعالت عدة أصوات على مواقع التواصل الاجتماعي تطالب بفرض حظر تجوال شامل في الأيام الأولى لعيد الفطر بالمغرب،  لتجنب العودة إلى نقطة الصفر بالنسبة للحالة الوبائية بالمغرب، لما تعرفه المملكة من عادات وطقوس تعتمد على التجمعات و تبادل الزيارات.
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أسرار بريس تستمع اليكم

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *