آخر المواضيع

الجمعة، 21 أغسطس 2020

من ينصف المدرب المحنك واللاعب السابق لاتحاد تارودانت محمد عكرود؟؟

 اسرار بريس: مكتب تارودانت متابعة

🔴

الإطار الوطني محمد عكرود واحد من الأطر الوطنية الذين لم تنصفهم عملية انتقاء المدربين لولوج دبلوم A  

🟢 الإطار الوطني محمد عكرود ذو التجربة المهنية الغنية و التي تشهد على مسيرته الموفقة مع الكثير من الفرق المغربية  (اتحاد زاكورة  و اتحاد أيت ملول  و أولمبيك الدشيرة  و أمل تزنيت، واتحاد تارودانت  و حسنية ابن سليمان ، شباب هوارة و أمجاد هوارة، رجاء أكادير و نجاح سوس و نجم أنزا و نجوم أوسرد) .

مسيرة موفقة دامت لأكثر من ثلاثين سنة راكم خلالها العديد من الإنجازات،

بدايته المهنية  كانت سنة 1990 مع فريق اتحاد تارودانت.

🔶 سنة 1996 حقق الصعود مع اتحاد تارودانت للقسم الممتاز.

🔶 سنة 1998 حقق الصعود مع شباب هوارة للقسم الثاني هواة.

🔶 سنة 1999 حقق الصعود مع شباب هوارة للقسم الأول هواة.

🔶 سنة 2002 حصل على أول دبلوم درجة أولى من الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.

🔶 سنة 2004 وصل مع أولمبيك الدشيرة لربع نهائي كأس العرش.

🔶 سنة 2005 حقق الصعود مع طلبة بيوكرى من القسم الوطني الثاني هواة للقسم الأول هواة آنذاك.

🔶 سنة 2006 زوال مهمة مساعد مدرب لشباب هوارة مع الإطارين نجيب الحنوني و  ادريس المريني.

🔶 سنة 2012 حقق الصعود مع شباب هوارة للمجموعة الوطنية 2.

🔶 سنة 2013 حصل على دبلوم "ب كاف".

🔶 سنة 2014 حقق الصعود مع أولمبيك الدشيرة.

🔶 سنة 2014-2015 و بعد تحقيق الصعود  مع أولمبيك الدشيرة ، فقد زاول مهمة تدريب الفريق بالمجموعة الوطنية .2

🔶 من سنة 2015 و إلى تاريخه اليوم ، زاول و ما زل يزاول مهمة التدريب رفقة مجموعة من الفرق الرياضية في الثاني هواة و الأول هواة و كذا البطولة الوطنية هواة.

🟢 الإطار الوطني محمد عكرود لم يترك الميادين الرياضية منذ 1990 إلى الآن ، أشرف خلالها على الكثير من الأندية الوطنية، لكن للأسف تم إقصاءه بعد عملية إنتقاء المدربين لولوج دبلوم A ، في حين أن اللائحة المعلنة باتت تضم مدربين كانوا تحت إشرافه بالأمس القريب.


💢 نتمنى أن يتم إنصاف الإطار الوطني محمد عكرود و غيره من الأسماء المقصية . و العمل على مراجعة اللائحة الأولى التي همشت و أقصت العديد من المدربين النشيطين على مستوى البطولات الوطنية، في حين أنها ضمت العديد من الأسماء التي لم تمارس مهنة التدريب لا من بعيد لا من قريب.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أسرار بريس تستمع اليكم

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *