آخر المواضيع

الثلاثاء، 8 سبتمبر 2020

وفاة طفلة اختناقا بسبب حبّة عنب يجرّ وزير الصحة للمساءلة

 

متابعة

وجّه فريق التجمع الدستوري، بمجلس النواب، سؤالاً إلى وزير الصحة، بشأن فاجعة مصرع طفلة تبلغ من العمر نحو عام وشهرين اختناقا، بضواحي مدينة شفشاون، بسبب ابتلاعها لحبة عنب.

وشددّ المصدر ذاته على أن الوضع الصحي باقليم شفشاون يعرف ترديا كبيرا على مستوى الخدمات الصحية تتجلى اساسا في قلة الموارد البشرية والتجهيزات الصحية اضافة الى ضعف منظومة التواصل.

وقال الفريق الدستوري إن “ما وقع يوم السبت 5 شتنبر الجاري لدليل على ما آلت إليه المنظومة الصحية على مستوى الاقليم. وهو وفاة طفلة لا يتجاوز عمرها السنتين جراء ابتلاعها حبة عنب مما تسبب لها في اختناق بحيث لم تتمكن من الحصول على الاسعافات الاولية بعد نقلها للمستوصف بجماعة ” أمتار ” الذي كان مغلقا لغياب نظام للمداومة به، لتفارق الحياة للأسف الشديد”.

وأكد الفريق البرلماني على أن الحادث سبب،” استياء كبير لدى ساكنة الجماعة والإقليم. وليست هذه الحالة معزولة بل يعرف الإقليم اختلالات كبيرة في الخدمات الطبية وغياب أبسط شروط التطبيب والتدخلات المستعجلة في مستوصفات جماعة الإقليم أو في المستشفى الإقليمي بشفشاون. كما أن ساكنة الإقليم تشتكي من عدم تمكينها من الأدوية الموجودة داخل المستوصفات”.

وساءل الفريق الدستوري وزير الصحة عن الإجراءات المرتقب القيام بها لتحسين الوضع الصحي بالإقليم وكذا التدابير التي ستتخذ لتعزيز الاطقم الطبية ذات الاختصاص بالمستشفى الاقليمي و آجال إخراج مشروع مستشفى باب برد للوجود.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أسرار بريس تستمع اليكم

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *