أصدر مغني الراب “مستر علاء” أغنية عن الطفل عدنان، الذي راح ضحية جريمة قتل، تلت واقعة اغتصابه في مدينة طنجة، وهزت مشاعر المغاربة.

وأطلق
ابن مدينة طنجة، الرابور “ميستر علاء”، ليلة السبت، أغنية حول الواقعة
المذكورة، حمى فيها بكلمات على لسان الطفل عدنان الضحية، تفاصيل ما تعرض
له، وأدى به، في نهاية المطاف إلى الرحيل في نهاية مؤسفة.

وكان
بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني قد كشف بعض تفاصيل عملية قتل الطفل
“عدنان”، الذي اختفى عن منزله في طنجة، منذ الاثنين الماضي.

وقالت
المديرية، في بلاغ لها، إن عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية في
مدينة طنجة تمكنت، مساء أول أمس الجمعة، من توقيف شخص، يبلغ من العمر 24
سنة، مستخدم في المنطقة الصناعية في المدينة، وذلك للاشتباه في تورطه في
ارتكاب جناية القتل العمد، المقرون بهتك عرض قاصر.

وأشارت المعطيات
الأولية للبحث، حسب بلاغ الأمن، إلى أن المشتبه فيه أقدم على استدراج
الضحية إلى شقة يكتريها في نفس الحي السكني، وقام بتعريضه لاعتداء جنسي
متبوع بجناية القتل العمد في اليوم نفسه من استدراجه، ثم عمد مباشرة لدفن
الجثة في محيط سكنه.